in

جونسون يهدد الاتحاد الأوروبي بعدم دفع فاتورة البريكست البالغة “49 مليار يورو”

🔹شَرَعَ بوريس جونسون بعمله كرئيساً للوزراء في بريطانيا بعد حصوله على النسبة الأكبر من أصوات حزب المحافظين، لتكون أولى مساعيه في هذا المنصب، تسوية مشكلة البريكست خلال ثلاثة أشهر بعد أن استمرت لثلاث سنوات.
🔹وبناءً على ذلك تخلص جونسون من جزءٍ كبير من فريق تيريزا ماي وعيّن في المناصب الأساسية شخصيات مشككة في الوحدة الأوروبية وشخصيات من مؤيدي البريكست المتشددين، واصفاً اتفاق البريكست الذي توصلت إليه تيريزا ماي مع بروكسل بأنه “غير مقبول”.
🔹كما دعا الاتحاد الأوروبي لإعادة التفكير في رفضه التفاوض مجدداً بشأن الاتفاق، مهدداً بعدم دفع فاتورة الخروج “49 مليار يورو” والتي صرحت بريطانيا سابقاً أنها تدين بها للاتحاد الأوروبي، واعداً بإنفاق هذه الأموال على تحضيرات الخروج بدون اتفاق لتكون أحد أدواته للضغط على الأوروبيين.
🔹وضّح أيضاً أن الخروج باتفاق هو أفضل الحلول لجميع الأطراف وسيتيح لبريطانيا إبرام اتفاقيات تجارية مع قوى عالمية كالصين والولايات المتحدة.
معرباً عن تصميمه على تلبية رغبة 52% من البريطانيين الذين صوتوا لمصلحة البريكست في استفتاء يونيو 2016.
🔹أما عن صداقة جونسون بترامب فهو أمر يخشى منه بعض البريطانيين بأن تصبح بريطانيا رهينة لسياسات ترامب الخارجية، ومن جهةٍ أخرى يرى البعض أن هذه العلاقة ستعزز فرص بريطانيا لإبرام اتفاقيات تجارية مع الولايات المتحدة بعد البريكست.
🔹وبرغم كل ما سبق، بقي الجنيه الإسترليني محافظاً على استقراره أمام الدولار واليورو، فيما ننتظر تحركات جونسون بهذه الفترة المصيرية وانعكاس ذلك على الأسواق.
#الفوركس_العربي

الرابط المختصر للمقال: https://forexaraby.com/b/85T نسخ

ما رأيك ؟ شجع الكاتب بتقييم إيجابي

كُتب بواسطة Tuqa Kseibi

المهندسة تقى كسيبى من سوريا
خبيرة و مُحررة إقتصادية بأسواق المال العالمية
و مُديرة قسم التسويق و العلاقات الخارجية بشركة UniPips

عضو متميزمشاهد مقالات متميز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

تعليقات الفيس بوك

0 تعليق

المركزي التركي يخفض الفائدة ب 425 نقطة أساس دفعة واحدة!

أقوى الأحداث الاقتصادية الصادرة خلال الأسبوع من 30 يوليو إلى 2 أغسطس