in

ما تأثير ارتفاع أسعار النفط على نمو الاقتصاد العالمي؟

منذ بداية العام الجاري، والتشاؤم حيال الاقتصادات العالمية في تزايد، وتسارعت الوتيرة في الأسابيع الأخيرة بالتزامن مع صعود أسعار النفط، فإلى أي مدى يؤثر الخام سلباً في النمو الاقتصادي؟ هذا ما تناولته “الإيكونوميست” في تقرير.

في هذه الأثناء، هناك انتعاش تجاري في آسيا، وقوة في مبيعات التجزئة الأمريكية ونشاط صناعي قوي في أوروبا، ويرى محللون أن ارتفاع أسعار النفط منذ مارس يهدد كل هذه الإيجابيات.

 

– نتج عن  الارتفاع الأخير في أسعار النفط من التوقعات بنقص في المعروض العالمي – بالإضافة إلى ارتفاع الطلب – في أعقاب قرار الإدارة الأمريكية بوقف الإعفاءات الممنوحة لعدد من الاقتصادات الكبرى المستوردة للخام من إيران.

– من بين تلك الاقتصادات الصين والهند اللتان تم السماح لهما من واشنطن باستمرار استيراد النفط من طهران دون التعرض للعقوبات الأمريكية.

– كانت هذه الإعفاءات قد تم منحها في أعقاب إعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني عام 2018 وتغليظ العقوبات ضد طهران، وعندما يدخل قرار وقف الإعفاءات حيز التنفيذ في الثاني من مايو، من المتوقع انخفاض الإمدادات النفطية العالمية بأكثر من مليون برميل يومياً (حوالي 1% من الإجمالي).

– ليس هذا مصدر القلق الوحيد بشأن نقص المعروض من الخام، فالعمليات العسكرية في ليبيا تهدد أيضاً تدفق إمدادات الخام كما أن العقوبات الأمريكية ضد فنزويلا قد أثرت بالفعل على إمداداتها النفطية.

– تتزايد وتيرة إنتاج النفط الصخري في الحقل البرمي الأمريكي – الذي يغطي أجزاء من “تكساس” و”نيو مكسيكو” – هذا العام، ورغم ذلك، فإنه لا يضاهي إنتاج الخام الثقيل في فنزويلا.

– بعد إعلان أمريكا وقف الإعفاءات الممنوحة لمستوردي النفط الإيراني، هددت طهران بغلق مضيق “هرمز” الذي يمر منه خُمس الإمدادات العالمية من الخام.

– في ظل الظروف المذكورة سلفا، يواصل أطراف “أوبك” الالتزام باتفاق خفض الإنتاج كما أن المخزونات العالمية تشهد انخفاضاً، وتترقب الأسواق ما سيتم إقراره في اجتماع يونيو القادم لمعرفة قرار تمديد الاتفاق من عدمه.

– أما عن علاقة ارتفاع أسعار النفط بالاقتصاد العالمي، فإن الأمر أكثر تعقيداً مما يبدو، ففي الولايات المتحدة على سبيل المثال، سيكون على المستهلكين دفع المزيد من الأموال مقابل تزويد سياراتهم بالوقود.

– منذ طفرة النفط الصخري، هناك توازن في أسعار الوقود بالنسبة للأمريكيين نظراً لأن ارتفاع الأسعار يعزز الاستثمارات في حقول الحوض البرمي وغيره، ولكن المزيد من الارتفاع في الأسعار سيؤثر سلباً على الطلب.

– عندما ترتفع أسعار النفط، سيقل الطلب، ومن ثم، ستتراجع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ما دام أن الأمر لا يؤدي إلى زيادة اكتشافات حقول جديدة.

– ستتأثر أوروبا حتما بارتفاع أسعار النفط نظراً لعدم وجود صناعة خام صخري – على غرار أمريكا – لديها لتعوض الزيادة، كما أن الصين – التي أثارت القلق بالفعل بشأن اقتصادها – ستتأثر بشكل كبير نظراً لأنها تستورد شحنات هائلة من الخام.

– علاوة على ذلك، ستشتد وتيرة الأزمة الاقتصادية في كل من تركيا والأرجنتين وباكستان نظراً لأن ارتفاع أسعار النفط سيصعد بمعدل التضخم إلى مستويات أعلى كما سيؤدي إلى ارتفاع العجز في الحساب الجاري لتلك الاقتصادات.

– عند ارتفاع أسعار النفط بحسب التوقعات هذا العام، ستزداد الضغوط التضخمية وتغير من خطط بنوك مركزية عالمياً بشأن سياساتها النقدية الأمر الذي سينعكس على معدلات النمو وأسواق العمل.

– في الوقت الذي يعاني فيه الاقتصاد العالمي أصلاً من وضع هش، سوف يزيد ارتفاع أسعار النفط الطين بلة، وتزداد المخاطر الاقتصادية من هنا وهناك.

الرابط المختصر للمقال: https://forexaraby.com/b/7YU نسخ

ما رأيك ؟ شجع الكاتب بتقييم إيجابي

كُتب بواسطة Ahmed Abd El-Azim

إدراة الفوركس العربي قسم البحوث والخدمات التعليمية
محلل اقتصادى يعتمد على التحليل الاساسى لقراءة حالة السوق
احمد عبد العظيم خبرة اكثر من 12 سنة في اسواق العملات وفي البيانات و تطور الاقتصاد العالمي و قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق

التعليقات

اترك تعليقاً

Loading…

0

فرصة بيع على زوج اليورو أسترالي

نظرة فنية على النيوزيلاندي دولار