in

هل تتجه تركيا نحو كساد اقتصادي ؟!

 

بدأت الليرة التركية بالتراجع وفقدان قيمتها منذ اوائل 2018 وذلك مقابل الدولار الامريكي واليورو ومختلف العملات الدولية.
السبب هو الخلافات مع الولايات المتحدة والمستمرة حتى الآن
لاعتقال تركيا القس الامريكي اندرو برانسون والذي يحاكم بتهمة التجسس والارهاب.. ما ادى الى مضاعفة واشنطن الرسوم الجمركية على الصلب من الواردات التركية كالالمنيوم والفولاذ التركي
لترد تركيا بالمثل حيث رفعت الرسوم الجمركية على عدد من المنتجات الامريكية كالسيارات والتبغ.
وصرحت متحدثة البيت الابيض سارة ساندرز في منتصف الشهر الماضي ان الرسوم التي فرضت على تركيا ستظل سارية حتى لو تم الافراج عن القس الامريكي

كل هذا ادى لخسارة كبيرة بالليرة التركية وانخفاض بنسبة 43% من قيمتها امام الدولار الامريكي الذي وصلت قيمته ل 7.02 امام الليرة التركية في الشهر الماضي لتكون بذلك الليرة قد انحدرت لأدنى مستوياتها.

رافق هذا الانخفاض ارتفاع في نسب التضخم وعجز في الميزان التجاري التركي حيث وارداتها اكبر من صادراتها الأمر الذي أزم الوضع بشكل اكبر فكلما ضعفت قيمة الليرة زادت تكلفة الواردات
كما تم رفع اسعار الكهرباء في البلاد!

اما بالنسبة للتدابير التي اتبعها الرئيس التركي اردوغان فقد دعا ابناء الشعب التركي الى التخلي عن ما لديهم من عملات اجنبية وبخاصة الدولار الامريكي وذلك في سبيل دعم عملة بلادهم
كما اعرب اردوغان ان الدولة تعمل على الخروج من قبضة الدولار الامريكي في التعاملات الدولية على ان تتم التعاملات المالية بالعملات المحلية
اضافة الى انه دعا الدول الراغبة في اتباع نفس النظام في المعاملات التجارية في سبيل الخروج من الهيمنة الاقتصادية للدولار الامريكي على الصعيد الدولي.

الرابط المختصر للمقال: https://forexaraby.com/b/6FS نسخ

ما رأيك ؟ شجع الكاتب بتقييم إيجابي

كُتب بواسطة Tuqa Kseibi

المهندسة تقى كسيبى من سوريا
خبيرة و مُحررة إقتصادية بأسواق المال العالمية
و مُديرة قسم التسويق و العلاقات الخارجية بشركة UniPips

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

تعليقات الفيس بوك

0 تعليق

مناطق الطلب لزوج الدولار الامريكي مقابل الفرنك السويسري

بوصلة العملات ليوم 7/9/2018